سفيان لفضالي

شهد دوار الشحاوطة 2 ببني يخلف عمالة المحمدية جريمة قتل بشعة ذهبت ضحيتها سيدة في عقدها الرابع بعد اقدام زوجها البالغ من العمر حوالي 47 سنة على ذبحها بطريقة وحشية داخل منزلهما امام انظار طفلهما البالغ من العمر حوالي 6 سنوات ولن يكتفي الزوج بذبح زوجته بل قام باحتجاز الجثة رفقة الطفل وعدم التبليغ على الجريمة في المنزل ما يقارب الثلاثة ايام في ما قام ببتر عضوه التناسلي ما يستشف ان هذه الجريمة البشعة لها علاقة بالخيانة الزوجية وبعدما احس الرجل بتلطيخ اسمه والمساس بشرفه ورجولته قام بهذا الفعل المشين هذه الجريمة التي خلفت استنكار عارم لدى ساكنة بني يخلف على ان الجاني ظل محتجزا الطفل الذي لايتعدى عمره الست سنوات وفور علمها بالخبر هرع رجال الدرك ببني يخلف الى عين المكان رفقة الوقاية المدنية وقائد قيادة بني يخلف ليتم نقل الضحية بأمر من النيابة العامة بابتدائية المحمدية الى مستودع الاموات بمستشفى مولاي عبدالله بالمحمدية فيما الجاني تم نقله تحت الحراسة المشددة الى مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء من اجل العلاج