هشام فيكرين
نظمت نقابة صيادلة مدينة المحمدية اليوم 3 شتنبر 2016 وقفة احتجاجية امام صيدلية الشاطئ يستنكرون فيها عدم تطبيق واحترام صاحبها القرار العاملي رقم 81 يونيو 2015 ألا وهو التوقيت القانوني لافتتاح وإغلاق الصيدلية لكن صاحب الصيدلية المذكورة كان له رأي اخر وكأنه يعيش في دولة لاتحكمها القوانين له توقيت خاص به يفتح وقت ما يشاء ويغلق وقت ما يشاء ويضرب القرار العاملي عرض الحائط ولم يكتفي هذا الصيدلي بهذا بل وصلت به الجرأة رفقة زوجته الى الاعتداء بالضرب وتعنيف زميل له اثناء الوقفة الاحتجاجية السلمية لتضيع مبادئ الانضباط وروح المواطنة في صلب ممارسة هذه المهنة النبيلة
ليبقى القرار العاملي حبر على ورق في ظل غياب اصدار تعليمات للمصالح المختصة للسهر على فرض احترام التوقيت القانوني لافتتاح وإغلاق الصيدليات الموجودة بتراب مدينة المحمدية مع وضع سلسلة من الإجراءات الردعية التي تهدف في مجملها إلى وضع مبادئ الانضباط لبعض ارباب الصيدليات وفي هذا الصدد ، أخذت نقابة صيادلة المحمدية على عاتقها بتنظيم مجموعة من الوقفات الاحتجاجية، على الخصوص في الاماكن التي خرق فيها القانون.