هشام فيكرين

تمكنت الشرطة القضائية بالمحمدية من القاء القبض على الذئب البشري الذي استدرج الطفلة التي لا يتجاوز سنها 15 سنة من مدينة المحمدية الى مدينة الدارالبيضاء من اجل اشباع رغبته الجنسية ولا تهمه النتيجة التي يترتب عليه هذا الفعل الجرمي ان الجاني تعقب الطفلة وقام بالتغرير بها قبل ان ينزوي بها في منزل بدرب السلطان واحتجازها لأكثر من عشرة ايام لاقيت فيها فصول مروعة من الاغتصاب والتعذيب هذا ما تأكده الشواهد الطبية للطفلة بتعرضها للاغتصاب وهتك عرض وحروق على مستوى الرجلين واليدين وبعض الاماكن الحساسة كما تبرز حالة الطفلة المغتصبة التي لازالت تعيش على وقع الصدمة النفسية جد متردية سيما أنَّ ما قدْ تلاقيه منْ شأنه التأثيرُ في مسار حياتها على المدَى البعِيد.