كريم اليزيد

قامت السلطات الاقليمية بعمالة المحمدية امس الثلاثاء، بفصل عون سلطة يشتغل بالملحقة الادارية الثالثة بباشوية عين حرودة ،على خلفية تطورات ملف سبق للشروق المغربية ان اشارت الى مضمونه الساخن في مناسبتين، الأولى بعدما وضع من قبل فاعلين محليين لدى احدى الهيئات الوطنية و الثانية عندما علمت الجريدة من مصادر مطلعة بدخول المفتشية العامة لوزارة الداخلية على خط البحث و التدقيق في الاتهامات الخطيرة التي يحتويها.
و قد اشار واضعوا ذلك الملف الساخن باتهامات خطيرة نحو رجال سلطة بباشوية عين حرودة و اعوانهم، و العون المفصول ابرزهم ، حيث ذكر باسمه الكامل بديباجة الشكاية (ب.قائد) كما ذكر مستشار من بلدية عين حرودة باسمه الكامل (ب. الصيف)، و تفاوتت تلك الاتهامات المزلزلة في حدتها بين عرقلة مشروع ملكي “مشروع اعادة الايواء” و البيع و الشراء في ” البراريك ” و البناء العشوائي و التلاعب في الاستفادة من برنامج إعادة الإيواء و منح الوثائق الإدارية للغرباء بمقابل مادي….
و علمت الجريدة بان ملف عون السلطة المفصول ، سيحال على القضاء بغية تحديد مسؤولياته و علاقته بالاتهامات الثقيلة اتي وجهت اليه و ما ان كان له شركاء في ذلك، و هو ما ستتولد عنه ، بالتوازي مع تعميق البحث و التحقيق ، تطورات و مفاجئات مثيرة .