الشروق المغربية

أقدم عنصر من الدرك الملكي يعمل بسرية ولد زيدوح التابعة ترابيا لمدينة الفقيه بن صالح بعد عصر يوم السبت 30 دجنبر2017 على قتل زوجته الحامل بواسطة سلاحه الوظيفي ليفر وهو في حالة هستيرية إلى جهة غير معلومة بعد تخطيه للسد الأمني الموضوع عند مدخل أولاد يعيش
وتم استنفار الأمن الوطني والدرك الملكي لمدينة الفقيه بن صالح بعد إشعارهم بان القاتل لا يزال يحمل مسدسه الوظيفي الذي نفذ به جريمته في حق الزوجة الحامل
وحسب مصادر من عين المكان تفيد بان الدركي قام بتسليم نفسه صباح هذا اليوم للقيادة الجهوية ببني ملال كما أوضح المصدر ذاته أن الجاني دخل في خلاف مع زوجته قبل أن يتطور الأمر إلى إطلاقه الرصاص من سلاحه الوظيفي ليرديها قتيلة وهي حامل في شهورها الأولى ليتم إيداعها بمستودع الأموات ووضع الجاني تحث الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة.