عبد الكبير المامون
علمت الجريدة أن مواطنا سعوديا يبلغ من العمر حوالي أربعين سنة قد توفي فجر يوم الثلاثاء02 غشت الجاري في ظروف غامضة، بعدما كان يقضي ليلة ماجنة رفقة مواطن سعودي ثان ومرافقيه بمنتجع سياحي يوجد بالقرب من ضيعة شقيق أسامة ابن لادن بالجماعة الترابية لفضالات بابن سليمان.
مصادر الجريدة أفادت أن الضحية تعرض لأزمة قلبية خانقة جعلت مرافقيه يسارعون إلى نقله إلى مدينة المحمدية على متن سيارة عادية من أجل إنقاذه، إلا أن الضحية وافته المنية داخل السيارة، بعدما كانوا ينقلونه إلى مصحة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالمحمدية.
وقد تم إخبار مصلحة الشرطة القضائية بأمن المحمدية التي أخبرت بدورها النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية، حيث تم نقل جثة الضحية إلى مستشفى الرحمة بالدار البيضاء من أجل التشريح وتحديد أسباب الوفاة، كما تم الاستماع إلى مرافقي المواطن السعودي ومالك المنتجع السياحي.
وانتقلت حسب مصادر الجريدة عناصر الشرطة القضائية والعلمية بالمحمدية إلى المنتجع السياحي المذكور، حيث تم القيام بعملية مسح للمكان الذي كان به الضحية قبل وفاته. وحجز كل ما يمكن أن يفيدهم في القضية.